صفحة 1 من 1

القوانين والقرارات الخاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة - استكمالاً للملف التعريفي بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة

مرسل: السبت ديسمبر 14, 2019 8:58 pm
بواسطة Mohamed Sobhy

قانون رقم 10 لعام 2018 بإصدار قانون حقوق الأشخاص ذوى الإعاقة
و
قرار رئيس مجلس الوزراء 2733 - 2018 بإصدار اللائحة التنفيذية لقانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة
و
قانون رقم 11 لسنة 2019 بشأن إصدار قانون المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة
و
الكتاب الدوري رقم 5 لسنة 2018 بشأن تطبيق أحكام قانون حقوق ذوي الإعاقة الصادر من النيابة العامة


استكمالاً للملف التعريفي بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة المتواجد على المنتدى

التعليم يغير مجرى الحياة.png



يعمل منتدى عيون مصر دائماً باعتباره منتدى متخصص للإعلام التربوي بالاهتمام الدائم لتنمية مهارات وقدارات أبنائنا الطلاب ، وتعد المعرفة بالحقوق أحد أهم هذه المحاور ليصبحون يد الوطن وعقله الواعي بحقوقه والتزاماته لزيادة تقدمه وتنميته بوعيهم الكامل بالحفاظ على حقوقعم بعضهم البعض ...

ومن ذلك أهمية التوعية وتعزيز حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ورفاههم في جميع المجالات الاجتماعية والتنموية ولإذكاء الوعي بحال الأشخاص ذوي الإعاقة في الجوانب السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية.
وبناء على عقود كثيرة من عمل الأمم المتحدة في مجال العوق، دفعت اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة — التي اعتمدت في عام 2006 — قدما بحقوق أولئك الأشخاص ورفاههم في إطار تنفيذ جدول أعمال 2030 للتنمية المستدامة وغيره من أطر الأعمال الدولية، من مثل إطار عمل سنداي لخفض مخاطر الكوارث، وميثاق إدماج الأشخاص ذوي الإعاقة في العمل الإنساني، والخطة الحضرية الجديدة، وخطة عمل أديس أبابا بشأن تمويل التنمية .
يركز موضوع عام 2019 على أهمية تعزيز مشاركة الأشخاص ذوي الإعاقة وقيادتهم واتخاذ إجراءات بشأن خطة التنمية لعام 2030
ففي هذا العام، يركز اليوم الدولي للأشخاص ذوي الإعاقة على تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من أجل التنمية الشاملة المنصفة والمستدامة كما هو متوقع في خطة التنمية المستدامة لعام 2030، والتي تتعهد "بعدم ترك أي شخص خلف الركب" باعتبار الإعاقة على أنها القضايا الشاملة التي يتعين النظر فيها عند تنفيذ أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر.
تناولت أجزاء مختلفة من أهداف التنمية المستدامة قضية الإعاقة وتحديداً في الأجزاء المتعلقة بالتعليم والنمو والتوظيف وعدم المساواة وإمكانية تسهيل الوصول إلى التجمعات السكانية، فضلاً عن جمع البيانات ورصد أهداف التنمية المستدامة.




هل تعلم ؟


• وصل عدد سكان العالم إلى 7 مليار نسمة
• أكثر من مليار شخص في العالم لديهم شكل من أشكال الإعاقة، وهذا 1 من كل 7 أشخاص
• هناك أكثر من 100 مليون طفل هم من ذوي الإعاقة
• الأطفال ذوو الإعاقات أكثر عرضة للعنف 4 مرات من الأطفال غير المعاقين
• يعيش 80 ٪ من جميع الأشخاص ذوي الإعاقة في بلد نام
• لا يستطيع 50 ٪ من الأشخاص ذوي الإعاقة تحمل تكاليف الرعاية الصحية
• وقعت 177 دولة على اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة
• تشير 7 أهداف من أهداف التنمية المستدامة بوضوح إلى الأشخاص ذوي الإعاقة.



هل تعلم ما معنى الإعاقة ؟

الإعاقة هي حالة أو وظيفة يحكم عليها بأنها أقل قدرة قياسا بالمعيار المستخدم لقياس مثيلاتها في نفس المجموعة. ويستخدم المصطلح عادة في الإشارة إلى الأداء الفردي، بما في ذلك العجز البدني، والعجز الحسي، وضعف الإدراك، والقصور الفكري، والمرض العقلي وأنواع عديدة من الأمراض المزمنة. ويصف بعض الأشخاص ذوي الإعاقة هذا المصطلح باعتباره مرتبطا بالنموذج الطبي للإعاقة.
والمعوقون أقلّ حظاً من غيرهم فيما يخص الحالة الصحية والإنجازات التعليمية والفرص الاقتصادية، كما أنّهم أكثر فقراً مقارنة بغيرهم. وهناك أسباب عدة لذلك منها، أساساً، نقص الخدمات المتاحة لهم والعقبات الكثيرة التي يواجهونها في حياتهم اليومية.
وتأخذ هذه العقبات أشكالا عدة، بما في ذلك الأشكال المتعلقة بالبيئة المادية أو تلك الأشكال الناتجة عن القوانين والسياسات، أو التصرفات الاجتماعية أو التمييز.
والأشخاص ذوي الإعاقة هم أكثر عرضة من غيرهم لأعمال العنف:
• فالأطفال ذوي الإعاقة أكثر عرضة للعنف بأربعة أضعاف غيرهم من الأطفال غير المعوقين
• البالغين ممن يعانون من الإعاقة بصورة أو بأخرى أكثر عرضة للعنف بمرة ونصف من غير المعاقين
• يتعرض البالغون من المصابين بحالات صحية عقلية للعنف بنسبة أربعة أضعاف ما يتعرض له غير المصابين بحالات كتلك.
ومن العوامل التي تعرض الأشخاص ذوي الإعاقة للعنف: وصمة العار، والتمييز، والجهل بالإعاقة، وفضلا عن الافتقار إلى الدعم الاجتماعية لمن يقومون على رعاية هؤلاء الأشخاص.



لذلك نرفق هنا القوانين والقرارات الرئيسية التي تنظم حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة استكمالاً للملف التعرفي بحقوقهم والذي يمكنكم الإطلاع عليه في المنتدى - وهو 73 صفحة ، يشمل علي أهم المعلومات المتعلقة بهذا الشأن لزيادة الوعي لأبنائنا والمجتمع بأهمية دور جميع أبنائنا وتنمية مهاراتهم المختلفة دون تمييز لأي سبب


اليوم الدولي للأشخاص ذوي الإعاقة 3 ديسمبر.png


ستظهر صور المرفقات للأعضاء