صفحة 1 من 1

مؤتمر صحفي للدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم بشأن تطوير المنظومة التعليمية 2017

مرسل: الثلاثاء أغسطس 01, 2017 3:40 pm
بواسطة Mohamed Sobhy
مؤتمر صحفي للدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم بشأن تطوير المنظومة التعليمية




صورة


أعلن الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أنه تقرر اعتبار الصف السادس الابتدائي سنة نقل عادية، وليست شهادة، مؤكدًا أنه لن يتم إلغاؤها، ولكن سيتم تصحيح الامتحانات للصف السادس من مدرسين من خارج المدرسة.

وأضاف «شوقي» خلال مؤتمر صحفي، الثلاثاء، أنه تقرر اعتبار مادة التربية الفنية والكمبيوتر مواد نجاح ورسوب، ولكن لن تضاف للمجموع، لحين الانتهاء من وضع تصور جيد لطريقة تدريسه.

وأشار إلى أنه تم تشكيل لجنة فنية لإعداد 3 كتيبات للأنشطة وقيم المواطنة والهوية وإدخالها بالمناهج المدرسية، مشيرًا إلى أنه تم فحص المواد التعليمية على منصة بنك المعرفة لتحديد ما يناسب مواد العلوم والرياضيات للصفين الأول والثاني الثانوي وربطه ببنك المعرفة للعام الدراسي المقبل 2017- 2018.

«شوقي» يعلن عن «نظام 2018 - 2019»: «الثانوية» على 3 سنوات.. والتقييم تراكمي


أكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، «أننا رأينا ضرورة تصميم نظام تعليمي مبتكر قائم على الجودة والمنافسة مع إعادة النظر في كافة عناصر التعليم بدءا من الدستور والقوانين المنظمة إلى إعداد المعلمين بناء المناهج لتقويم اقتصاديات وجودة التعليم».

وأضاف «شوقي» خلال مؤتمر صحفي، الثلاثاء، أن «وجود رؤية قومية واضحة متوافقة مع رؤية (مصر – 2030) سيساعد على جذب الاستثمارات الدولية والمساعدات الفنية، وسيساعد على توحيد الجهود وترشيد النفقات»، مشيرًا إلى أنه تم البدء في التواصل مع خبرات دولية كبيرة، لإعداد نظام جديد.

وأوضح الوزير أنه «سيكون هناك نظام تعليمي جديد سيتم تطبيقه على الأطفال الملتحقين برياض الأطفال عام 2018- 2019، وسيتضمن منهج مراحل التعليم الأولي من مرحلة رياض الأطفال إلى الصف الثالث الابتدائي، ليعتمد على بناء الشخصية، وتنمية مهارات القرن الواحد والعشرين ومنهجية التشارك واللعب الهادف والتكامل بين المنهج المقدم وبنك المعرفة.

وأكد أن «النظام التعليمي الجديد سيشمل أنواع التقييم المختلفة منها التقييم التراكمي في مرحلتي التعليم الثانوي والفني، ويبدأ تطبيقه بدءًا من العام الدراسي 2018-2019 بعد إعداده من كل الجوانب»، مشيرًا إلى أن «التقييم الجديد للثانوية العامة بتقييم كلي يقوم على أداء الطلاب في سنوات التعليم الثانوي الثلاث سنوات مجتمعة».

وأوضح الوزير أن «الحصول على شهادة الثانوية العامة أو الفنية لن يعتمد على اختبارات الفرصة الوحيدة في نهاية السنة الأخيرة من المرحلة الثانوية»، مشيرًا إلى أنه «سيتم استخدام نوعين من التقييم في سنوات التعليم الثانوي، الأول التقييم القائم على المشاريع على مستوى المدرسة، والثاني التقييم القائم على أسئلة الاختيارات المتعددة، والتي سيتم تصحيحها إلكترونيًا».

وبالنسبة للتعليم الفني، قال الوزير إنه «سيتم استخدام نوعين من التقييم في سنوات التعليم الفني، الأول قائم على التطبيقات العملية على مستوى المدرسة، والثاني القائم على الأسئلة التحريرية والنظرية، وستركز أساليب التقييم على قياس مدى تعلم الطلاب وليس على محتوي الكتب الدراسية، وستركز أساليب التقييم على قياس نواتج التعليم في مرحلة الثانوية العامة والدرجات في مرحلة التعليم الفني».


وزير التعليم: بناء 100 مدرسة وتجهيز 54 ألف فصل خلال العام المالي الحالي



أكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، أن الوزارة تعمل في ضوء رؤية التنمية المستدامة للدولة «مصر 2030» على نظام تكنولوجي متزن ومتنوع تستثمر عبقرية المكان والإنسان لتحقيق التنمية المستدامة مع الحفاظ على تراث بجودة حياة المصريين.

وأضاف «شوقي» خلال مؤتمر صحفي، الثلاثاء، أن تقرير موقف مشروعات إنشاء المباني المدرسية الجاري تنفيذها تضم الخطة الاستثمارية للهيئة للعام المالي ٢٠١٦ ٢٠١٧، وموقف تنفيذ برنامج الحكومة تضم التوسع في إنشاء مدارس المتفوفين، ومشروع إنشاء وتطوير مدارس على غرار المدارس اليابانية، والمشروع القومي لبناء المدارس بالشراكة مع القطاع الخاص، مشيرًا إلى أن هناك فريقا متكاملا للعمل على كافة القضايا.

وأوضح الوزير أن هناك 3 جهات منها الأبنية التعليمية، والهيئة الهندسية للقوات المسلحة مسؤولة عن بناء 100 مدرسة خلال العام المالي، مشيرًا إلى أن هناك مشروعات تم تسليمها، وأخرى جار تجهيزها بإجمالي 54 ألف فصل.

وأكد أن تلك المدارس موزعة على جميع المحافظات، ومنها 46% إنشاءات جديدة وبعضها تعلية، مشيرًا إلى أنه هناك تصميمات مختلفة للمشروعات اليابانية تبدأ من 11 حتى 42 فصلًا، وسيتم تسليم 28 مدرسة 15 أغسطس الجاري.

وأشار إلى أن الموقف الإنشائي لتلك المدارس حرب أعصاب الجميع يعمل ومراحل مختلفة للإنجاز في تلك المدارس، لافتا إلى أنه سيتم فرش تلك المدارس خلال 10 أيام من تسلمها.


أسماء الهيئة المعاونة الجديدة لوزير التعليم


صورة
فريق العمل والهيئة المعاونة الجديدة للدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والمكلفة بإدارة عدد من الملفات المهمة بالوزارة الفترة المقبلة
وضمت القائمة كل من الدكتورة نيرمين النعمان، مسؤولة ملف العلاقات الدولية، والطالب مصطفى مجدي بالأكاديمية البحرية، وهبه رزق، معاون الوزير لتخطيط المشروعات القومية، ويسرا علام، معاون الوزير للتسويق، ومصطفى غالي، مشرف على قطاع الجودة والتكنولوجيا، وإنجي مشهور، معاون الوزير لشؤون ذوي الاحتياجات الخاصة، والدكتورة حنان جودة، مستشار الوزير للتنمية، ودينا البرعي، مستشار الوزير للتقويم والامتحانات، ونيلي الزياد، معاون الوزير لشؤون الطفولة، وشيرين حمدي، مشرف الإدارة المركزية لمكتب الوزير، وأحمد خيري، المتحدث الرسمي للوزارة، وأسماء الديب، مستشار الوزير المديريات والمدارس، وحبيبة عز، مستشار الوزير للتعليم الفني.

صورة

صورة


اجتمع الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الثلاثاء، مع عدد من المعلمين، لمناقشة بعض الموضوعات المتعلقة بهم، بحضور عدد من قيادات الوزارة.


وأكد «شوقي» أن «المعلم أهم عنصر في العملية التعليمية، ورؤية الوزارة في الفترة القادمة هي العمل لصالح المعلمين جميعًا، وأن هناك فلسفة مختلفة للتعامل مع المشكلات، ونسعى لإيجاد الحلول بطريقة منظمة، موجهًا بمنح الوقت الكافي لدراسة المشكلات وإيجاد الحلول لها، داعيًا المعلمين بأن يكونوا شركاء في تطوير المنظومة التعليمية»، مؤكدًا أنه «لدينا الكثير من المهام في الوقت الحالي، منها النظام الجديد في التعليم، وتطوير المناهج، وطرق تقييم المعلم وفق الكفاءة، وبين هذا لا نغفل مشاكل المعلمين، مؤكدا على أنه يتم بذل الكثير من الجهود للعمل على مواجهتها، مما يدعم العملية التعليمية».

تم خلال الاجتماع مناقشة عدة موضوعات ومطالب خاصة بالمعلمين من بينها إنشاء مكتب لشؤون المعلمين وتعيين معاونين للوزير وسرعة إصدار قانون التعليم الجديد، والالتزام بميزانية التعليم قبل الجامعي، وتفعيل مكاتب خدمة المواطنين لحل المشكلات وتوفير راتب يضمن الحياة الكريمة للمعلم، وإيجاد حل لمشكلة ضم مدة المعلم بالأجر، والمؤقت والمساعد، وتعميم الموافقة على صرف حافز الإثابة 200% .

وأكد «شوقي»: «أننا نعمل في ضوء رؤية مصر 2030، ونعمل على رفع الموازنة الخاصة بالتعليم، وأن هناك خطه لزيادة رواتب المعلمين لتتوافق بذلك مع الموازنة الموضوعة في زيادة رواتب المعلمين، مشيرًا إلى أننا نسعى إلى إيجاد أفكار مبتكرة لتوفير موارد للوزارة من خارج الموازنة، ومحاولة إيجاد وسيلة للمكافأة الثابتة».

كما أشار الوزير إلى أنه سيتم إدخال النظام الجديد في قانون التعليم، والنظم المطبقة، ووجود معايير للتقييم الجديد لقياس أداء المعلم، ووجود المنافسة الشريفة القائمة على العدالة والإنصاف، موجهًا بتحسين القدرة التنافسية لدى المعلمين، للاستعداد لهذا النظام، لافتًا إلى أنه سيتم إتاحة فرص تدريبية لتحسين الأداء، داعيًا المعلمين التقديم في هذا النظام الجديد.

وبالنسبة لمشكلة الـ30 ألف معلم، أكد الوزير على أنه تم تشكيل لجنة تختص بمراجعة جميع الملفات الخاصة بمسابقة تعيين ثلاثين ألف معلم / أخصائي مساعد، والمسابقات التكميلية لها، وملفات المعلمين المغتربين ،وآخرين، تتولى هذه اللجنة دراسة توفيق أوضاع المعلمين والأخصائيين المساعدين بالمسابقة، وإعادة توزيعهم على المحافظات، مشيرًا إلى أنه يتم حصر كل المعلمين المتضررين لمعالجة المشكلات بصورة جماعية.
وبالنسبة للنقل من محافظة إلى محافظة لتقليل الاغتراب، أكد «شوقي» أنه «يتم في ضوء قانون الخدمة المدنية، وقانون الخدمة المحلية؛ لتوزيع المعلمين وفقًا لقانون العجز والزيادة في المحافظات، مشيرًا إلى أنه سيكون هناك تعاون لوضع قواعد جديدة منظمة لتقليل الاغتراب، ووضع حد زمني لالتزام المحافظة بوقت معين للانتهاء منه».

وشدد وزير التربية والتعليم على أنه «يتم إصلاح الفجوات التي توجد في القرارات والقوانين»، مشيرًا إلى أنه «سيتم عرض مذكرة على رئيس مجلس الوزراء لتعديل 4 مواد بالقانون الجديد لصالح العملية التعليمية والخاصة بالمسابقات، ومادة خاصة بالقرارات الوزارية، وفتح باب الترقية للوظائف الإدارية».


مؤتمر صحفي للدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم بشأن تطوير المنظومة التعليمية 2017


:idea:
https://www.youtube.com/watch?v=ww6S4bKbPig
:idea: